اخبار محليةرياضة

الاتحاد الدولي لتنس الطاولة يكرم مستشفى سبيتار

الجسرة-الدوحة

كرم الاتحاد الدولي لتنس الطاولة سبيتار، مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي بقطر نظير جهوده طاقمه الطبي خلال جائحة كوفيد 19، والمساهمة في إنجاح بطولات تنس الطاولة محليا ودوليا.

جاء التكريم خلال احتفال اتحاد الطاولة القطري باليوم العالمي لتنس الطاولة الذي يصادف 6 إبريل من كل عام وبحضور كل من خليل المهندي رئيس الاتحادين العربي والقطري ونائب رئيس الاتحاد الدولي للعبة و الاسترالي ستيف داينتون الرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي
،وبحضور مسؤولي سبيتار يتقدمهم الرئيس التنفيذي الدكتور عبد العزيز جهام الكواري، و خالد علي المولوي الرئيس التنفيذي للشؤون الإدارية، والسيد رياض الميلادي، المدير التنفيذي للبرنامج الوطني للطب الرياضي .

وتاتي هذه الإحتفالية التي تعيشها أسرة كرة الطاولة حول العالم للتأكيد على شعبية اللعبة ،وجماهيريتها الكبيرة و الدعوة من خلالها لممارسة الرياضة التي يجب أن تكون نمط في حياة كل أفراد المجتمع خاصة أنه يمكن ممارستها في المنزل أو الشارع أوالمدرسة والنادي وأي مكان بأبسط الأدوات .

واتباعا للإجراءات الصحية الإحترازية، التقط الحضور الصور التذكارية بحضور الدكتور عبد العزيز جهام الكواري الرئيس التنفيذي للمستشفى والذي رحب بالحضور وأكد على التعاون الكبير مع الاتحاد القطري في خدمة كرة الطاولة والرياضة القطرية بشكل عام.

وعلى هامش التكريم قال خليل المهندي : “أشكر مسؤولي سبيتار على حفاوة الإستقبال والترحيب، إن اختيار اقامة اليوم العالمي لتنس الطاولة في قطر بمشاركة مستشفى سبيتار بالذات هي تقدير للدور الذي لعبه المستشفى والكوادر الطبية القطرية في عودة الحياة للعبة كرة الطاولة العالمية بعد عام كامل من التوقف وغياب المنافسات”.
والجدير بالذكر أن قطر استضافت منافسات سلسلة بطولات الشرق الأوسط لكرة الطاولة والتي اشتملت أيضا التصفيات العالمية والآسيوية المؤهلة لاولمبياد طوكيو 2020، بعد توقف طويل لمنافسات كرة الطاولة بسبب الجائحة .

و أضاف المهندي : وجدنا تعاونًا كبيرًا من مسؤولي وزارة الصحة ومستشفى سبيتار ،وأيضا كل الجهات الحكومية خلال البطولة الأخيرة ،و على الرغم من المشاركة الضخمة التي وصلت إلى 700 لاعب ولاعبة وإداري وفني من حوالي 71 دولة ،إلا أن الأمور مرت بسلامة وبدون أي إصابة واحدة بفيروس كورونا بعد تطبيق نظام الفقاعة الصحية والالتزام التام بالتدابير الصحية ،لذلك نشكر كل الاطقم الطبية التي كانت بمثابة خط الدفاع الأول” .

فيما حرص الأسترالي ستيف داينتون المدير التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة الطاولة على توجيه الشكر للاتحاد القطري ،ومسئولي مستشفى سبيتار مؤكدا أن المشاركة في اليوم العالمي لكرة الطاولة دليل واضح على مدى اهتمام قطر بالرياضة ،ولعل أبرز مثال على ذلك هو تخصيصها ليوم رياضي في شهر فبراير من كل عام.
وقال داينتون: أشكر سبيتار على ما قام به خلال هذه الفترة ومساهمته في عودة المنافسات، و احتفالية اليوم هي تكريم منا لجهود هذه المؤسسة، لقد نجحت قطر في تنظيم نسخة تاريخية من سلسلة بطولات الشرق الأوسط للعبة وسط ظروف صعبة للغاية ،وعلى الرغم من تداعيات جائحة كورونا الا ان البطولة نجحت وخرجت بأفضل صورة فنيًا وتنظيميا.

كشف المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى